مجلس الشوري السعودي يستعد لاستقبال 35مقعد للنساء لآنضمامهن للمجلس بالدورة القادمة

تم كتابته بواسطه : Fatma
18/10/2012 14:46

عبر تحركات إدارية ومكتبية يومية، ينشغل موظفو مجلس الشورى حاليا في إعداد الترتيبات اللازمة لتجهيز مقاعد العضوات اللاتي سينضممن إلى المجلس بحلول دورته المقبلة، ويتوقع أن يصل عددهن إلى 35 عضوة ويمثلن ربع عدد أعضاء المجلس البالغ 150 عضواً، وفق ما كشفت مصادر مطلعة داخل المجلس
وأكدت المصادر، أن وصول العضوات إلى قبة المجلس لتسجيل أسمائهن والتصويت على القرارات سيكون مستقلاً، وأن موقعهن سيكون إلى يمين رئيس الجلسة بدلا من الشرفة المخصصة للضيوف أو مستشارات المجلس، إلا أن المتحدث الرسمي للشورى محمد المهنا أشار إلى أنه سيتم الإعلان قريبا عن تفاصيل دخول العضوات المجلس.
توقعت مصادر مطلعة داخل مجلس الشورى  أن تصل مقاعد النساء في الدورة المرتقبة إلى 35 عضوة يمثلن ما يقارب ربع عدد أعضاء المجلس البالغ 150 عضوا، مشيرة إلى أن المجلس كلف موظفيه بإعداد الترتيبات اللازمة لدخول العضوات بشكل مستقل ووصولهن إلى قبة المجلس وفصلهن تماما عن الرجال.
وتنتظم في مجلس الشورى هذا الأيام تحركات إدارية ومكتبية لترتيب دخول عضوات الشورى في الدورة الجديدة للمجلس التي تنطلق قريبا، في أعقاب الأصداء الواسعة للأمر الملكي بدخول المرأة كعضوة في الشورى والمجالس البلدية، وهو ما أثار في وقته العديد من الأسئلة حول كيفية عملها وطريقة مناقشتها للمواضيع وغير ذلك من الأمور. سعت للوصول إلى معلومات من داخل أروقة المجلس الذي يحيط نفسه بالسرية من كل جانب حول طريقة دخول المرأة كعضوة في المجلس، وأشارت المصادر إلى أن موقع عضوات المجلس سيكون تحت القبة على يمين رئيس الجلسة ولن يكون في الشرفة المخصصة للضيوف أو مستشارات المجلس، فيما تجري التحضيرات لإيجاد طريق مناسب لدخول العضوات إلى القبة وتسجيل أسمائهن عبر الأجهزة المختصة بالجلسة بما يمكنهن من التصويت على القرارات والتوصيات كما هو الحال للعضو حاليا. وتؤكد المصادر أنه سيكون هناك موظفات سكرتيرات لعضوات المجلس مستقلات تماما عن الموظفين الرجال لترتيب كل ما تحتاجه العضوات.
من جانبه، أكد المتحدث الرسمي باسم المجلس الدكتور محمد المهنا أنه يصعب حاليا تحديد عدد العضوات في المجلس، مبينا أنه سيتم الإعلان قريبا عن وضع الترتيبات اللازمة لدخول العضوات إلى المجلس.
يذكر أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، أعلن في خطابه لدى رعايته اللقاء السنوي للسنة الثالثة للدورة الخامسة لمجلس الشورى، سبتمبر 2011 عن مشاركة المرأة في مجلس الشورى عضواً اعتباراً من الدورة القادمة، وفق الضوابط الشرعية.

أضف تعليق

لا يمكنك اضافة تعليق

يجب عليك تسجيل الدخول لاضافة تعليقك